حقيقة إلغاء مباراة ودية بين المغرب التطواني و فريق بسبتة المحتلة لأسباب سياسية


1

نفى المكتب المسير لفريق المغرب التطواني أن يكون إلغاء مباراته الودية ضد فريق نادي سبتة المحتلة يوم الاثنين 14 غشت بمدينة تطوان ، مرتبط بأسباب سياسية ، كما أفاد بلاغ صادر عن الفريق السبتي ، حيث قال أن "الحكومة المغربية هي من قررت إلغاء وعدم إجراء المقابلة التي كانت ستجمع بين الفريقين، وذلك لأسباب سياسية".

 

و أكد الفريق التطواني في بلاغ توضيحي نشره على موقعه الرسمي بالانترنت أن " التصريحات الصادرة عن الفريق السبتي لا تستند إلى أي إثباتات مقنعة"، مضيفا  "هاته المباراة  كانت مقررة أن تجرى بملعب سانية الرمل الذي لا زالت الأشغال جارية به و لم تستكمل بعد ،مما يتعذر معه إجراء هاته المباراة ، الشيء الذي دفع الإدارة التقنية  إلى تأجيلها إلى حين الإنتهاء من الاشغال التي يعرفها الملعب ، ناهيك عن الإختيارات التقنية للمدرب فؤاد الصحابي الذي فضل منازلة فريق الوداد البيضاوي وديا عوض الفريق السبتي و ذلك للوقوف  عن مدى جاهزيه  فريقه، سيما مع اقتراب موعد إنطلاق  الموسم الكروي".

 

و أضاف الفريق التطواني في ذات البلاغ "و المكتب المسير يقدم هاته التوضيحات  لرفع أي لبس قد يحيط بهذا التأجيل ، وعدم  إعطاءه تفسيرات و تأويلات  مجانبة للصواب و الحقيقة ، يؤكد مرة أخرى ان هناك علاقة طيبة تجمعه بالفريق السبتي  و سبق لفريق المغرب التطواني قد خاض العديد من المبارايات  الودية معه ،أخرها التي  أجراها فريق أمل  المغرب التطواني  امام فتيان الفريق السبتي  يوم الجمعة 11 غشت الجاري ، كل ذلك ينم عن الرغبة الأكيدة  للنادي في الحفاظ على  العلاقة الرياضية المتميزة التي تجمع الفريقين ،و التي نطمع إلى تطويرها  و الإرتقاء بها إلى مستوى أفضل .  "

 

 

 

        

التعليقات

(0 )

آخر الأخبار

بالصوت والصورة